أسماك المياه المالحة

إنارة الأحواض البحرية وأحواض المرجان.حرر بتاريخ 2008-05-08 20:59:25

إنارة الأحواض المرجانية والأحواض المالحة

تأليف فرانك م جيريكو (بتصرف).

إنارة الأحواضلابد وأنك قد سألت نفسك عند إنشاء الحوض البحري الخاص بك أي أنواع الإنارة سأختار؟ الإنارة بواسطة مصابيح الفلوريسنت العادية (النيون)، إنارة بمصابيح الفلوريسنت الشديدة جداً، مصابيح الهاليد المعدني، الإنارة بمصابيح الفلوريسنت المدمجة أو إنارة مركبة مما سبق؟ وكم عدد المصابيح التي علي استخدامها؟  وما هي استطاعة هذه المصابيح؟ يجب الإجابة على كل هذه الأسئلة قبل أن تنفق الكثير من المال على نظام إنارة قد يكون أو لا يكون ملائماً لساكني هذا الحوض.

من خلال طرح الأسئلة التالية على نفسك، ستوفر على المدى البعيد، الكثير من الوقت والمال.

1. ما هو نوع الكائنات الحية التي أريد وضعها في الحوض؟

يعتبر هذا العامل الأول الذي يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار عند شراء نظام الإنارة. فإذا كنت ترغب بإنارة الحوض من أجل رؤية الأسماك فقط، أي أن الحوض لايحتوي على كائنات أخرى سوى الأسماك فإن الإنارة العادية والتي تعتمد على النيون ستكون مناسبة تماماً، أما إذا كنت تريد إنشاء حوض مرجاني يحتوي بشكل رئيسي على شقائق النعمان والفطريات mushroom  والشعب المرجانية الرخوة soft corals، سيكون من الملائم تطبيق إنارة قوية جداً، تعتمد على مصابيح الفلوريسنت الشديدة جداً VHO fluorescent حتى وإن كان الحوض شديد العمق فهذا النوع من الإنارة سيفي بالغرض، (على الرغم من أن المصابيح المدمجة ومصابيح الهاليد المعدني قد تكون أفضل). وفي حال كنت ستضع  المرجانَ الصلب بالدرجة الأولى، وخصوصاً أنواع المرجان  SPS (small polyp stones) البسيطة مثل Acropora، Stylophora، وما شابه، فإن المصابيح  المدمجة ومصابيح الهاليد المعدني ستكون أفضل خياراتك ، وخصوصاً إذا كنت ترغب بالحفاظ على رؤية اللونِ الحاد في العديد من هذه الأنواع.

2. ما هو طول وعرض الحوض؟

إذا كنت تستخدم للإنارة مصابيح الفلوريسنت، سيصبح عدد المصابيح المطلوبة أكثر تعقيداً لأن العامل المحدّد سيكون عرض الحوض.  وللحصول على الكثافة المطلوبة من أجل المرجان الصلب فستحتاج إلى ثلاثة أو أكثر من مصابيح الإنارة الشديدة. تأتي المصابيح المدمجة محضرة مسبقاً بحيث تناسب مقاسات متعددة من الطول والعرض للأحواض، وهنالك القليل من الخيارات عند استعمال هذا النوع من الإضاءة باستخدام مصابيح الفلوريسنت. يجب استخدام الإضاءة المدمجة بدلاً من الإضاءة الشديدة جداً في جميع الحالات التي يمكن فيها ذلك. عند استخدام مصابيح الهاليد المعدني، فعدد المصابيح التي ستحتاجها سيعتمد جزئياً على طولِ الحوض. عُموماً، لا ضير في أن نقول أنه إذا كان طول الحوض 65 سم أو أقل فبإمكاننا استخدام مصباح واحد من الهاليد المعدني. أما إذا كان الحوض أطول من ذلك ( 100سم أو أطول)  يجب عليك وضع مصباح  واحد فقط  من الهاليد المعدني لكل 60 سم من الطول ( بمعنى أنه لحوض بطول 180 سم نستخدم 3 مصابيح من الهاليد المعدني). أما إذا كان الحوض عريض جداً  (أكثر من 65 سم)، سيكون عليك أخذ ذلك بالحسبان أيضاً وتقوم بإضافة مصباح إنارة إضافي أو إثنين للتعويض عن هذا العرض الزائد.

3. كم عمق الحوض؟

يعتبر عمق الحوض المعلومة الأكثر أهمية التي يجب أن تعرفها عندما تريد أن تحدد نوع ومصدر الإنارة. تجاهل القول المأثور القديم الذي يقول "واط لكلّ غالون"، فالتنوع الموجود حالياً لأشكال الإنارة يجعل منه قولاً غير صحيح في العديد من الحالات. ونحن ننصح بحسابها على الشكل التالي: إذا كان عمق الحوض أقل من  40 سم فيجب عليك أن تستخدم المصابيح العادية أو المصابيح الشديدة جداً من الفلوريسنت وذلك بالاعتماد على نوع الكائنات الحية التي ترغب بوضعها في الحوض. وإذا كان العمق من 40- 50 سم، فيجب استخدام المصابيح الشديدة جداً أو المصابيح المدمجة من أجل تحقيق الاختراق المناسب للضوء إلى قعر الحوض. وفي حال كون العمق أكثر من 50 سم فيجب استخدام إما المصابيح المدمجة أو مصابيح الهاليد المعدني.

لقد لاحظنا من خلال بحث قمنا به أنه حتى لو كانت مصابيح الفلوريسنت العادية أو مصابيح الفلوريسنت الشديدة جداً بنفس القدرة الكهربائية (الواط) للمصابيح المدمجة ومصابيح الهاليد المعدني فإن نورها لن يخترق الحوض بنفس العمق ونفس الكثافة الضوئية. وفي الحقيقة، تم ملاحظة أن نصف الكثافة الضوئية لمصابيح الفلوريسنت العادية يضيع في الخمسة عشر سنتيمتر الأولى من العمق، بينما يتم ضياع نصف الكثافة الضوئية لمصابيح الفلوريسنت الشديدة جداً عند بلوغ عمق 30 سم، وبالمقارنة، تفقد المصابيح المدمجة نصف كثافتها الضوئية عند عمق 50 سم، بينما مصابيح الهاليد المعدني لا تخسر هذه النسبة إلا عند عمق 60 سم. يعود هذا بشكل رئيسي إلى أن أي مصباح فلوريسنت يصدر ضوءاً منتشراً بينما مصابيح الهاليد المعدني هي مصابيح نقطية. بالإضافة إلى ذلك يعتبر الماء وسطاً يعمل على نشر الضوء. لذا، فعند استخدام مصدر يعطي أصلاً ضوءاً منتشراً فأنت بهذه الحالة تنشر الضوء بشكل زائد (أي أنك تقلل من تركيز الضوء).

4. ما نوع الحامل الذي ستستخدمه للمصباح ؟

هناك عدة أنواع من قواعد المصابيح المتوفرة التي تناسب الهواة. ولكل نوع منها مساحة مختلفة من التغطية ونسبة مختلفة من الانعكاس. فكل قاعدة تلقي الضوء بشكل مخروطي مختلف، ويجب أخذ هذا بعين الاعتبار عند اختيار القاعدة. بالإضافة إلى ذلك فإن كل شكل من أشكال القواعد له خصائص انعكاس مختلفة وهذا أيضاً يجب أخذه بعين الاعتبار. عند شراء مصابيح الهاليد المعدني يجب شراء قواعد لها شكل قطع مكافئ إن أمكن. فهذا النوع من الحوامل سيوجه أكبر قدر ممكن من الضوء نحو الأسفل باتجاه الحوض. ويعتبر مصباح الهاليد المعدني المتدلي مثالاً جيداً على ذلك. ولكن السيء في هذا النوع من المصابيح هو أن الضوء يتركز في منطقة ضيقة إلا أنه يوحد العديد من الحاملات المقوسة التي ترسل شعاعاً مركزاً نوعاً ما إلى الحوض وهذا يلبي العديد من الاستخدامات. قد تكون القواعد الصندوقية الشكل مفيدة ولكن بشرط أن تستبدل السطح العاكس المسطح المعتاد لها بسطح مقوس. عند استخدام مصابيح الفلوريسنت العادية والمصابيح الشديدة جداً تكون خيارات انتقاء القواعد قليلة ولكن يبدو أن كافة الأشكال المتوفرة والمعروفة قد تكون مناسبة للعمل.
أما مصابيح الفلوريسنت المدمجة فلديها قواعد تؤمن تركيزاً أكبر للضوء مقارنة بباقي العواكس المستخدمة مع إضاءة مصابيح الفلوريسنت، على الرغم من أنها ليست جيدة بقدر العواكس التي لها شكل القطع المكافئ. ولكي تحصل على أفضل عاكسية في حوضك تأكد من أن المادة العاكسة المستخدمة في قواعد الفلوريسنت مصنوعة من معدن لماع أو من مادة مشابهة لذلك. يجدر بنا هنا الذكر بأن لون العواكس البلاستيكية يتحول إلى اللون الأصفر مع الزمن وتتضاءل قدرتها على عكس الضوء شيئاً فشيئاً مع تقدم عمرها.

5. ما هي نماذج المصابيح التي يجب على استخدامها؟

عند اختيار أيّ نوع من الإضاءة، يجِب أَن تستعمل المصابيح التي نسبة الكلفن لها ليست أقل من 6500 كلفن لأنه في حال وجود نسب أقل من ذلك فإن المصباح سيعطي ضوءاً مصفراً أو حتى مصفراً جداً، كما أنه سوف يظهر الأشياء بغير لونها الحقيقي. مع الأحواض المرجانية، قد تجد أنك بحاجة لمصابيح أكتينية actinic 03 من أجل تصحيح الطيف. وبرأيي، المصابيح التي تتراوح نسبتها ما بين 6500 و 10000 كلفن تناسب كافة الحالات على الرغم من أن بعض الهواة قد استخدموا مصابيح ذات 5400 كلفن بنجاح عظيم. تتوفر أيضاً مصابيح بنسبة 14.000 وأيضاً هناك مصابيح بنسبة 20.000 كلفن لكن لونها يميل إلى الزرقة، وكما هي الحالة في استخدام مصباح بنسبة أقل من 6500 كلفن فإن الأشياء قد لا تظهر بلونها الحقيقي. كذلك الأمر إذا قررت استخدام مصباح 20000 كلفن فقد تجد نفسك بحاجة لأن تلحقه بمصباح أو إثنين من الفلوريسنت العادي أو الشديد جداً ذوا طيف لوني كامل من أجل المساعدة في إظهار الأشياء باللون الحقيقي. فمصابيح ال 20.000 كلفن تحتوي على نسبة أقل من اللون الأحمر من غيرها من المصابيح قليلة الكلفن وتميل لأن تظهر الأشياء باللون الأزرق بشكل قوي. وعند اختيار نظام إنارة بواسطة المصابيح المدمجة، فعندها يجب عليك إيجاد مصابيح بدرجة  6700 كلفن و7100 كلفن. يعتبر استخدام هذه المصابيح بنسبة واحد إلى واحد منها مثالياً للأحواض لمرجانية.

هل المصابيج الأكتينية actinic 03 ضرورية؟

إنّ السؤال التالي الذي يطرح نفسه هو هل هناك حاجة لدعم نظام الإنارة بمصابيح أكتينية actinic 03 ( أي تأمين ضوء يتراوح طول موجاته بين 380 نانومتر و 480 نانومتر مع بلوغ قمتها الرئيسية بالطول  420 نانومتر) مع مصابيح ذات نسبة كلفن أكبر؟ برأيي، إذا كنت تستخدم مصباحاً بنسبة 10.000 كلفن أو أكبر فليس هناك حاجة بالتأكيد لوضع هذه المصابيح الأكتينية ولكن على أية حال، الزيادة في نمو المرجان ولونه بواسطة هذه المصابيح الملحقة يجعل الأمر جديراً بتحمل التكلفة الإضافية. ينصح باستخدام هذه المصابيح الملحقة عند استخدام مصابيح فلوريسنتية ذات نسبة 6500 كلفن أو أقل وخصوصاً إذا كانت هذه المصابيح 5500 كلفن أو أقل. عند استخدام المصابيح الفلوريسنتية، ستحتاج لتطبيق نظام إنارة مركب من المصابيح من أجل الحصول على الطيف الصحيح من أجل المرجان ولونه. عادةً ما تكون نسبة 1:1 من المصابيح الأكتينية إلى مصابيح الطيف الكامل كافية لكافة الأغراض. وإذا كنت تستعمل المصابيح المدمجة فإن نسبة 1:1 من المصابيح 7100 كلفن والمصابيح 6700 كلفن تعتبر خيارك الأفضل من أجل الأحواض المرجانية لأن هذا التركيب يشبه جداً ظروف امتصاص الأطياف من قبل كائنات zooxanthellae الحية.

6. هل يجب علي استعمال عاكس في مصابيحي؟

سيكون الجواب لهذا السؤال بـ" نعم" مدوية، بغض النظر عن نوع الحوض الذي تمتلكه. لحسن الحظ، تأتي أكثر حاملات أو قواعد المصابيح مزودة بعاكس فيها. وما نريد استخدامه هو عاكس مصنوع من معدن لماع لأنه بذلك سيتم إرسال أكبر كمية ممكنة من انعكاس الضوء.
هنالك بعض العواكس المطلية باللون الأبيض والتي مع أنها تعكس الضوء (و لكن ليس بقدر العواكس المعدنية اللامعة) تقوم بنشر الضوء ولكن ليس بالشكل المطلوب الذي تحققه العواكس المعدنية اللامعة. علاوة على ذلك يتوجب عليك، كما ذكر سابقاً، عند الإمكان استخدام عواكس لها شكل القطع المكافئ لأن ذلك سيؤمن أكبر قدر ممكن من الانعكاس الضوئي. و يأتي بعدها بالترتيب العواكس التي لها شكل القوس البسيط، و أقلها فاعلية هو العاكس المسطح على الرغم من أنه سيفي بالغرض في حال عدم وجود أي خيارات أخرى.

7. ماذا عن المصابيح الفلوريسنتية التي لها سطوح عاكسة مدمجة داخلياً، أو المصابيح التي لها شكل متجدل أو ملتوي. هل هي فعالة بما يكفي؟

على الرغم من كون كليهما أكثر فعّالية، فقد لا تكونا بالمستوى المطلوب ولا تستحقا أي تكلفة إضافية. وفي حالة استخدام المصابيح الملتوية الكهربائية فقد تحصل على زيادة في الكثافة بنسبة 10%. و هذا يعني أنه باستخدامك لمصباح بقدرة 44 واط من ذلك النوع فقد تحصل بالنتيجة على ضوء يعادل ذلك الذي ينتجه مصباح عادي بقدرة 44 واط. كما أن المصابيح المزودة بعواكس مدمجة داخلية تعطي أيضاً كثافة إضافية للضوء ولكن ليس كما هو متوقع. وعلى الرغم من أن الضوء يعتبر ضائعاً بالنسبة للحوض منذ خروجه من مقدمة المصباح ( إلا في حالة استخدام عاكس) يجب إدراك أن هذا الضوء المرتد من العاكس يمر ثانية من خلال المصباح. و بهذا يتم فقدان شيئ طفيف من شدة الضوء. لذا، فإن الرغبة بأضواء من هذا النوع تعود إلى الهواة بشكل شخصي.

8. على أي ارتفاع يجب أن يوضع المصباح فوق الحوض؟  

يعتمد هذا فعلياً على نوع المصباح الذي تستعمله. عند استخدام مصباح فلوريسنت من أي نوع يجب وضع المصباح أقرب ما يكون إلى الحوض بحيث تصل أكبر كمية ممكنة من الضوء إلى الأحياء فيه. أما مع مصابيح الهاليد المعدني، فبشكل عام، تعتبر مسافة 15 سم فوق الحوض مسافة مناسبة. تذكر أنه كلما ارتفع المصباح مسافة 30 سم فوق الحوض ستفقد كثافة الإضاءة نصفها. لذا كلما اقترب المصباح من الحوض كلما كان ذلك أفضل.

9. ماذا عن استعمال عوامل وقائية ضد الأشعة فوق البنفسجية مركبّة على مصابيح الهاليد المعدني؟

هل يعتبر ذلك ضرورة؟ برأيي، لا لَيس الأمر كذلك. فأكثر الحواجز الوقائية ستقوم بحجز قسم كبير إن لم يكن كامل الأشعة فوق البنفسجية وربما الإشعاع الصادر عن المصابيح الأكتينية أيضاً من الوصول إلى الحوض. فعند التعامل مع بعض أنواع المرجان، وخصوصاً الأنواع الملونة أكثر من غيرها،  تعتبر الأشعة فوق البنفسجية هي نفسها المصدر الأساسي الذي تحتاجه هذه الكائنات من أجل إنتاج الصبغيات الملونة، وهذه بدورها هي التي تقوم بتوليد الألوان الشديدة التي نراها في المرجان. لذا، فمن دون الأشعة فوق البنفسجية أجد أن الألوان ستتلاشى مع مرور الوقت. وإذا قررت استخدام المصباح بدون هذه الوسائل الوقائية فيجب عليك أن تحفظ المصباح بعيداً عن التماس المباشر مع الماء، إلا أنه مع ذلك، فلن يشكل الرذاذ الخفيف للماء أية أضرار على المصباح، ولكن الرش المباشر عليه قد يؤدي إلى تحطمه.

10. ما هي الفترة التي يجب التعرض فيها إلى الضوء؟

تحت الظروف الطبيعية ، تكون فترة التعرض إلى الضوء الكافية من 8 إلى 10 ساعات. و في حال إطالة التعرض إلى الضوء أكثر من ذلك، تكون بذلك تعمل على تعريض نضرة الطحالب إلى الخطر و إجهاد المرجان بشكل زائد. وعلى العكس، فإنك إن قصرت فترة التعرض إلى الضوء، فإن المرجان و نباتات المياه العذبة سوف لن تمارس حياتها بشكل طبيعي.إن أسهل طريقة لتنظيم فترة التعرض إلى الضوء هي تزويد المصابيح بمؤقت زمني وهذا يسمح بتطبيق نظام عمل لليل و النهار بشكل تلقائي بدون الحاجة إلى وجودك. وبسبب ذلك، قام بعض هواة الأحواض المرجانية بتنظيم الإنارة بحيث تضيء المصابيح الأكتينية أولاً ثم مصابيح الهاليد المعدني ثانياً وبقيامهم بهذا فهم يتجنبون حدوث الصدمة الضوئية للمرجان. ولكن يجب تذكر المعلومة التالية و هي أنه على الرغم من أن الضوء الأزرق قد لا يبدو ساطعاً بالنسبة لنا ولكنه يعتبر كذلك بالنسبة للمرجان و بالتالي لن يكون من المفيد القيام بذلك.
هنالك مشكلة واحدة قد تواجه الهواة و هي أنهم لن يكونوا في المنزل لفترة طويلة من اليوم. و لتعويض هذا الغياب يتركون المصابيح مضاءة لفترة تتجاوز 10 أو 12 ساعة التي يحتاجها الحوض. و هنا ثانية يلعب المؤقت الزمني دوره. وقد يكون من أسباب الفائدة لك أن تعد المؤقتات بحيث تضيء المصابيح عند الساعة العاشرة أو الحادية عشر صباحاً  وتنطفئ بأي وقت بين الساعة الثامنة والحادية عشر ليلاً. فبهذه الطريقة، تكون قد حققت هدفين : الأول هو أن تعطي الأحياء حاجتها من الضوء، والثاني هو أن تكون الأنوار مضاءة عند عودتك إلى المنزل لتستمتع بمشاهدة الحوض.

11. متى يتوجب علي تبديل المصابيح؟

بشكل عام، يجب تغيير أي مصباح بعد مرور 2500 ساعة من العمل (و3000 ساعة على الأغلب). وإذا طالت فترة عملها أكثر من ذلك، فإن كثافة الضوء ستتناقص تدريجياً بالإضافة إلى أنك ستجد بعض الخسارة في الأشعة الزرقاء والأشعة فوق البنفسجية الموجودة في الطيف. أما تغيير المصابيح  في فترات منتظمة فسيجنبك ذلك. فعلى سبيل المثال، لنفرض أنك تجعل مصابيحك تعمل أكثر من 10 ساعات يومياً، أحسب ذلك على مدار الثلاثين يوماً في الشهر ستجد نفسك مضطراً لتغيير المصابيح كل ثمانية شهور ونصف  أو 10 شهور كحد أدنى . ولا تسلّم، عند رؤيتك أن الضوء ساطعاً، بأن مصدر الضوء لا يزال صالحاً. فهذا لا يكون دائماً صحيحاً. إذ أن عيوننا حساسة بشكل كبير للألوان الحمراء، الصفراء و البرتقالية من الطيف في الوقت الذي تكون الخسارة الكبيرة واقعة في الألوان الزرقاء والفوق بنفسجية ( وهي الأجزاء من الطيف التي لا تكون عيوننا حساسة كفاية لها. ولهذا السبب تبدو المصابيح ذات النسبة العالية من الكلفن معتمة أكثر بالنسبة لنا)، ومع مرور الوقت، بينما تختف إضاءة المصابيح، يصبح المرجان معتاداً على هذا القدر المنخفض من التركيز الطيفي. وعند تغيير المصابيح بشكل مفاجئ، فإن النسبة المرتفعة من الأشعة فوق البنفسجية و الضوء المرئي ستزعج هذه الأحياء. وهذا هو السبب الأساسي لاحتراق المرجان أو تقصيره (فقدان لونه). ولكي نتجنب وقوع ذلك عند تركيب مصابيح جديدة، أو عند استخدام مصباح شديد الإضاءة بدلاً من مصباح ضعيف الإضاءة، فقد يتوجب عليك رفع المصباح قليلاً فوق الحوض. ثم وخلال فترة أسبوع أو أسبوعين، يتم إعادة المصباح إلى ارتفاعه الأصلي بشكل تدريجي (وهذا ينطبق غالباً على مصابيح الهاليد المعدني لأن المصابيح الأخرى لا تتسبب بنفس الأثر.) عند القيام بذلك تعطي المرجان الوقت اللازم للتكيف مع شدة الإضاءة الأكبر. وإن لم يكن بالإمكان رفع المصباح، يتم وضع صفيحة من الزجاج أو الأكريليك الحاجز بين المصابيح والمرجان..

لم تجد ما تبحث عنه؟

اشترك بقائمتنا البريدية

© 2006-2018 العالم الساحر - جميع الحقوق محفوظة
طور من قبل Web-o2™ لأنظمة المعلومات

تسجيل الدخول

سجل دخولك للموقع باستخدام بريدك الالكتروني

البريد الالكتروني

كلمة المرور

الإشتراك في العالم الساحر

أهلا بك في العالم الساحر, يتيح لك التسجيل في الموقع الحصول على آخر الأخبار ومستجدات عالم الأسماك وتحميل ملفات وصور تخص هواية تربية الأسماك بالاضافة الى ميزات عديدة أخرى

البريد الالكتروني

كلمة المرور