برامج العلاج الأمراض

برامج العلاج

     مفدمة:

قبل البدء باستعراض برامج العلاج نأخذ بعين الإعتبار الأمور التالية:

  • لمنع نشوء متعضيات مقاومة للدواء، من الضروري اتباع تعليمات الجرعات بدقة.
  •  لا تخفض مدة العلاج أو تركيز الدواء، حتى لو بدا أن السمك تعافى تمامأ.
  • إذا كانت استجابة السمك معاكسة للدواء المُعطى له يفضل محاولة دواء غيره (بعد تبديل الماء) لا أن تقلل الجرعة أو تختصر المدة.
  • يجب عدم تطبيق برامج العلاج المدرجة أدناه على أسماك تُعد للإستهلاك البشري، لأن بعض المركبات التي ناقشناها غير مسموح بها لهكذا استخدام وقد تسبب المرض.
  • إن لبرامج العلاج هذه قيمة توجيهية فقط، وإن المسؤولية النهائية لاختيار الدواء والجرعة وشكل التطبيق المناسب من جميع المصادر المتوافرة على مستوى الهواة والمحترفين تقع على عاتق صاحب الحوض.

متورونيدازول   Metronidazol

يُستخدم بنسبة 250 ملغ لكل 10 غالونات من الماء أو 7 ملغ لكل واحد لتر، ثلاث مرات (يوم نعم ويوم لا)، مع تبديل 20% من ماء الحوض قبل كل جرعة، يجب حل المركب أولا في كوب من الماء ثم سكبه في الحوض.


فلوبيندازول   Flubendazole

"Flubendazole" يحوي 5% من "flubenol" وهو مسحوق أبيض، استخدمه بجرعة مقدارها 2/1 ملعقة شاي لكل 30 غالون، وهذا يتلاءم مع الجرعة الموصى بها وهي 200 ملغ لكل 100 لتر من الماء، قم بحل المركب أولاً في وعاء مع بعض الماء، ثم اسكبه في الحوض، بعد ستة أيام قم بتبديل مالا يقل عن 30% من الماء (مزيلاً بقايا المسحوق الأبيض العالقة على جدران الحوض) وضع كربوناً منشَّطاً في الفلتر، يكرر بعض المربين ذوي الخبرة العلاج على أساس أسبوعي على مدى ثلاثة أسابيع متعاقبة، إذ أن الإستجابة لــ "Flubendazole" تحدث ببطء، إن "Flubendazole" هو دواء مضاد للطفيليات فعال جداً يقضي بصورة جيدة على الديدان الشريطية والمثقبات (بما في ذلك البيوض) من مرة واحدة، إنه فعّال أيضاً على الديدان السلكية (مثل الشعيرات).
يمكن مواجهة مشكلة وحيدة من هذا الدواء وهي الإنخفاض المفاجئ في مستويات الأكسجين المنحل (مع أعراض تنفسية وعصبية حادة لدى الأسماك التي تتم معالجتها)، ربما بسبب تكاثر الجراثيم على طبقة الراسب التي يتركها هذا المستحضر على جدران الحوض، بالتالي إن اللجوء إلى الإشباع بالهواء خلال العلاج والتنظيف التام للحوض في نهاية فترة العلاج (مسح الجوانب بإسفنجة وتفرغ القعر) ضرورية جداً.


ملح الطعام أو ملح الأحواض البحرية

يمكن استخدام جرعات مقدار كل منها ملعقتا طعام لكل 10 غالونات أو 2غرام لكل 10ليترات من الماء، إن ذلك يجعل التركيز في الحوض بحدود 0.2غ/ليتر، حافظ على هذا التركيز لمدة سبعة أيام أو أكثر، مع تعويض الكمبات المفقودة خلال عمليات يبديل الماء، قد تتعرض النباتات الحية لبعض الضرر.


المعالجة بالحرارة

لا يتحمل العديد من البرزويات (مثل Ich، Oodinium أو الـ Velvet أو الـ Costia) درجات الحرارة المرتفعة، تختلف درجة الحرارة الحاسمة للقضاء عليها بحسب الكائن الممرض، لكن حرارة 33-34 درجة مئوية (93 درجة فهرنهايت) مستمرة لمدة أسبوع ستقضي عليها جميعاً، تذكر أن محتوى الأكسجين المنحل سينخفض مع ارتفاع درجة الحرارة، وأن حجر الهواء قد يساعد في حل مثل هذه المشكلة، يُقاوم معظم وليس كل النباتات في أحواض السمك هذه الزيادة في درجة الحرارة، لاتجمع هذا الإجراء مع علاجات أخرى مثل الفورمالين "Formalin"، والتي تسبب انخفاض مستويات الأكسجين، تذكر أن أسماكاً عديدة قد لا تتحمل حرارة كهذه وتموت، في الأحواض الجماعية يُفضل تطبيق علاج عقاري.


أخضر المالاشيت + الفورمالين    Formalin + Malachit Green

تتوافر صيغ مسبقة المزج متنوعة في الأسواق، وهناك أيضاً إمكانية شراء المكونين بشكل مستقل و تحضير المزيج منزلياً، تتفاوت درجة تحمل هذا العلاج بحسب نوع السمك، بما أن التركيز المثالي المطلوب في ماء الحوض هو 25 ملغ/ليتر من الفورمالين و 0.1 ملغ/ليتر من أخضر الملاشيت، يجب استخدام 7 مل/10 غالونات أو 9 مل/50 ليتر، إذا كان سيتم استخدام صيغ غير المذكورة أعلاه، يجب أن يُحدد صاحب الحوض تراكيز المكونات وأن يحسب الجرعة الصحيحة، يجب تعتيم ضوء الحوض أو إطفاؤه، إذ أن أخضر الملاشيت يتحلل في الضوء، يجب إعطاء الجرعة الموصى بها في الأيام 1 و 4 و 7 و 10، مع تبديل الماء في اليوم 13 وبعده، في هذه المرحلة قد يفيد إضافة الكربون إلى الفلتر في تسريع إزالة الدواء، يمكن أيضاً تبديل الماء (في حال الضرورة) قبل كل معالجة مباشرة.


النحاس    Copper

قد لا يكون هذا العنصر شديد الفعالية، وفي الوقت نفسه شديد السمية، خاصة تحت الشروط النموذجية لمياه الديسكس اليسرة، تتفاوت درجة تحمل هذا العلاج بحسب نوع السمك، وهو شديد السمية للنباتات والافقاريات مثل القواقع، يجب ألا يُستخدم في ماء درج عسارتها دون الـ 10 2GH، يمكن ببساطة زيادة درجة العسر بإضافة أملاح مثل الـ "Tanganykia" على مدى عدة أيام، تتوافر صيغ متنوعة من النحاس، والطريقة البسيطة هي سؤال صاحب متجر موثوق متخصص بأحواص السمك عن الصيغة التي يألفها، ومن ثم استخدامها وفق تعليمات الشركة المصنعة، من الضروري جداً مراقبة مستويات النحاس بواسطة مجموعة فحص، مبدئياً كل يوم، ومن ثم كل يومين أو ثلاثة، يجب أن تكون مستويات النحاس 0.15 – 0.20 ملغ/ ليتر، إذا كانت منخفضة جداً، فلن يكون هناك تأثير للعلاج، وإذا كانت مرتفعة جداً قد يحدث تسمم، من الأفضل الاستمرار بالعلاج لمدة أسبوعين. ونعود للتذكير فإن هذا النوع من العلاج قد لايتحمله العديد من أنواع أسماك المياه العذبة.


Erythromycin    الإيرثرومايسين

وتعد الأكثر فعالية ضد البكتريا إيجابية الغرام مثل "Streptococcus"، إن الغالبية العظمى من البكتريا التي تصيب الأسماك بالأمراض هي من المجموعة سلبية الغرام ولايجب استخدام "Erythromycin" إلا بعد إجراء الزرع واختبارات الحساسية التي بدورها تقره على أنه المضاد الحيوي المناسب للإصابة، وكما أنه ليس فعّال جداً لدى استخدامه بطريقة العلاج بالأحواض ولا يجب استخدامه إلا بالعلاج بالحقن أو بالعلاج عن طريق الفم بمزجه مع الغذاء.


The penicillin   مركبات البنسلين

مركبات البنسلين بما تضم من "Penicillin" و "Ampicillin": وهي من أكثر المركبات فعالية ضد البكتريا إيجابية الغرام مثل "Streptococcus" ولنفس الأسباب الآنفة الذكر لاتعتبر هذه المضادات الحيوية الخيار الأول المناسب لمعظم الإصابات البكتيرية عند الأسماك .


Tetracycline   التيتراسيكلين

"Tetracycline" وما يرتبط به من المضادات الحيوية: وتعد من المضادات الحيوية واسعة الطيف بمعنى أنها فعّالة ضد مجموعة كبيرة من البكتريا، وتعمل هذه المادة بشكل أفضل عندما تكون ممزوجة مع الغذاء وكيفما كان الحال فإن العلاج بالأحواض لن يكون بمثل هذه الفاعلية مع جميع أنواع البكتريا.
وقد أظهرت الدراسة التي قام بها كلاً من (نوسبام وشوتس عام 1981) على أسماك السللور النهري على أن نسبة 15%-17% تقريباً من تركيز مادة Oxytetracycline (أوكسي تتراسيكلين) كانت قد امتصت بالماء القاسي (العسر) بنسبة 20 ملغ باليتر وبدرجة حموضة 7/6.
على كلٍّ وبناء على تجربة طبق فيها المضاد الحيوي (أوكسي تتراسيكلين) بطريقة العلاج بالأحواض لمدة تزيد عن الثمان ساعات، فإن نوعين على الأقل من أنواع أسماك المياه العذبة (السمك النهري الأصفر – وأسماك التيلبيا المهجنة) "Yellow perch and hybrid tilapia" لم يكن في دمها نسبة تذكر من هذا المضاد الحيوي.
بالإضافة إلى ذلك فإن الكالسيوم والمغنيزيوم أوقفا فعالية كلاً من المضادين الحيوين (التتراسيكلين – الأوكسي تتراسيكلين)، هذا يعني أنه عندما تزداد قساوة المياه (أي عسارتها) – تزداد عسارة المياه عندما ترتفع فيها نسبة الكالسيوم والمغنيزيوم – يصبح من الضروري زيادة الجرعات اللازمة من الدواء للحصول على أي نوع من أنواع التأثير في العلاجات بالأحواض.
كما أن التتراسيكلين غير فعّال عند استخدامه في معالجة أسماك المياه المالحة بطريقة المعالجة بالأحواض.
إن مركبات التتراسكلين هي مركبات ناصعة اللون وشديدة الحساسية، وعند فساد هذه المركبات فإن لونها يتحول إلى البني وهذا يحدث عندما تكون المياه رديئة، وعندما تفسد هذه المركبات تصبح مؤذية للأسماك، ولهذا يجب تغيير المياه مباشرة بعد أن تنتهي فترة العلاج بالأحواض.
وظهرت الآن أنواع متعددة من البكتريا من مختلف الفئات لديها مناعة ضد (التتراسيكلين) وهذه نتيجة لسنوات طويلة من سوء استخدامها. وما يزال (التتراسيكلين) يعمل بفعّالية ضد معظم حالات الإصابة ببكتريا "Flavobacterium columnar".


Aminoglycosides    الأمينوكليكوسايدس

مركبات "Aminoglycosides" بما تضم من "Gentamicin" ،"Neomycine"،"kanamycine، و "Amikacin":
تعد هذه المضادات الحيوية ذات فعّالية كبيرة ضد الإصابات بالبكتريا سلبية الغرام تعطى بالحقن، ولسوء الحظ أظهرت هذه المجموعة من المضادات الحيوية أنها تسبب تلف الكلى عند الأسماك عندما تتم معالجتها بهذه الطريقة من العلاج (الحقن).
وكمجموعة لا تعتبر هذه المضادات الحيوية فعّالة عندما تستخدم بطريقتي العلاج فموياً أو بالأحواض ماعدا استثنائين هما "kanamycin" و"Neomycin" وكلاهما ربما يكونا فعّالين ضد الإصابات الخارجية إذا طبقت المعالجة بهما في الأحواض، بالإضافة إلى ذلك يعتقد أن ال kanamycin فعّال في معالجة الإصابات البكتيرية التي تصيب معدة وأمعاء الأسماك عندما يمزج مع الغذاء.


Nitrofurans    النيتروفورانس

مركبات "Nitrofurans" بما تضم من "Nitrofurantoin"، "Nitrofurazone"، "Furanace" و "Furazolidone":
غالباً ما تستعمل هذه المضادات الحيوية في تجارة أسماك الزينة ولكن إدارة الغذاء والدواء تمنع بصرامة استخدام هذه المركبات مع اسماك الطعام، فقد صنفت مركبات (النيتروفورانس) بشكل مفصل على أنها على درجة عالية من الأهمية لخطورتها حيث لا يجب أن تكون قريبة أو موجودة لأي سبب كان ضمن أي مكان يتم فيه إنماء أيّ نوع من أنواع الغذاء، ومن الشائع استخدام مركبات (النتروفورانس) بالعلاجات ضمن الأحواض لفعّاليتها الكبيرة في الإصابات السطحية الطفيفة على وجه الخصوص، من بين هذه المجموعات تبين أن (الفورانيس) من أكثر المضادات الحيوية فعّالية لدى استخدامها في طرق العلاج ضمن الأحواض، ولضمان أفضل النتائج عند استخدام المضاد الحيوي "Nitrofurans" بالعلاج ضمن الأحواض علينا إما أن نغطي الأحواض أو أن نأخذ الموقع الذي تتم به المعالجة بعين الإعتبار لأن الضوء يبطل فعالية مادة (نتروفورانس)، واستخدامها في طريقة العلاج الفموية لن يكون فعالاً كما يُعتقد لأننا بحسب ما ذكرنا سابقاً أننا بحاجة إلى أن نجري بحثاً شاملاً (عن كيفية امتصاص الدواء وتغيره الكيميائي وتوزعه داخل الجسم وإطراحه) لنتأكد من صحة الإستنتاج.


Sulfa    السلفا

عقاقير sulfa (السلفا) بما تضم من romet (الروميت):
أيضاً يعتبر هذا العقار من المضادات الحيوية الواسعة الطيف، وهناك العديد من الأنواع المختلفة من عقاقير (السلفا)، وأكثرها شيوعاً لم يعد فعالاً كما كان عليه في السابق نتيجة لسوء استخدامها على المدى الطويل، مما نجم عنه الآن ظهور أنواع عديدة من البكتريا لديها مناعة ضدها، خلافاً لذلك فإن السلفات المدعّمة بما فيها الرومت ماتزال فعّالة جداً، حيث أن الرومت يعمل بفعّالية عندما يطبق العلاج ممزوجاً مع الغذاء، ولكنه لا يعمل بنفس الفعّالية عندما يستخدم في طرق العلاج ضمن الأحواض.

 


   مواضيع متعلقة:


 MagicWorld

العالم الساحر3/8/2007
جميع الحقوق محفوظة© 



  
 
 
 
 
 
 
 


© 2006-2022 العالم الساحر - جميع الحقوق محفوظة
طور من قبل Web-o2™ لأنظمة المعلومات

تسجيل الدخول

سجل دخولك للموقع باستخدام بريدك الالكتروني

البريد الالكتروني

كلمة المرور

الإشتراك في العالم الساحر

أهلا بك في العالم الساحر, يتيح لك التسجيل في الموقع الحصول على آخر الأخبار ومستجدات عالم الأسماك وتحميل ملفات وصور تخص هواية تربية الأسماك بالاضافة الى ميزات عديدة أخرى

البريد الالكتروني

كلمة المرور